أنت هنا

كرسي الأمير سلطان بن سلمان للتراث العمراني
في إطار اتفاقية التعاون بين مؤسسة التراث وجامعة الملك سعود، ورغبة في تفعيل عمل مشترك بين الجهتين في مجال المحافظة على التراث العمراني وتنميته، وقع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مؤسسة التراث ومعالي مدير جامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن العثمان اتفاقية تعاون خاصة بالتراث العمراني. كما وقع الكرسي بحث علمي تحت مسمى (كرسي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز في مجال التراث العمراني) والذي يهدف إلى تحقيق العديد من النشاطات الأكاديمية والمهنية.

الرسالة

  • المشاركة في إثراء الإنتاج العلمي لجامعة الملك سعود والجامعات الأخرى في مجالات التراث العمراني وتنميته.
  • نشر الوعي المعرفي بأهمية التراث العمراني و المحافظة عليه.
  • العمل على استمرارية الهوية التراثية العمرانية للمجتمع السعودي.
  • تنمية الحس الحضاري بتميز التراث العمراني للمجتمع السعودي والاعتزاز به.
  • تربية جيل من المعماريين السعوديين المتحمسين لتأصيل و تطوير العمارة المحلية.
  • العمل على أن يكون الكرسي بيت خبرة يرجع إليه المهتمين بقضايا التراث العمراني وتنميته وتطويره.

الرؤية
تعزيز مكانة التراث العمراني في المجتمع وبما يساعد على التواصل الحضاري العمراني بين الماضي والحاضر والمستقبل.

الأهداف

  • تحقيق التكامل بين العملية التعليمية والممارسة المهنية في المحافظة على التراث العمراني .
  • تعزيز ثقافة الاهتمام والاعتزاز بالتراث العمراني لطلاب برامج التعليم المعماري على مستوياتهم.
  • تنمية الشراكة العلمية والعملية بين جامعة الملك سعود ممثلة بكلية العمارة والتخطيط والهيئات الحكومية الأخرى مثل وزارة الشؤون البلدية والقروية والهيئة العامة للسياحة والآثار.
  • تنمية الشراكة المجتمعية مع الجامعة لتعزيز البعد الاقتصادي والاجتماعي لمناطق التراث العمراني.
  • دعم برامج الشراكة والتعاون بين مراكز البحوث المتخصصة لتبادل الخبرات والمعرفة في مجالات التراث العمراني.
  • تأسيس قاعدة بيانات لمناطق التراث المعماري والعمراني في مناطق المملكة.
  • وضع دليل للمراكز البحثية المتخصصة في التراث العمراني وتحديثه بشكل سنوي.
  • وضع دليل للخبراء والمتخصصين في المحافظة على التراث العمراني وتحديثه بشكل سنوي.
  • إصدار دليل سنوي لأولويات الدراسات والبرامج البحثية المتعلقة بالتراث العمراني والمحافظة.
  • دعم العملية التعليمية في برامج التعليم العمراني والتعاون في تطوير مقررات دراسية على مستوى التعليم الجامعي وتركز على المحافظة على التراث العمراني وتنميته.