أنت هنا

مؤتمر التقنية والاستدامة في العمران

1431هـ الموافق 2010م

تتكامل التقنية المعاصرة، كجهد علمي ومعرفي، مع الاستدامة، كرصيد بيئي وحضاري، وذلك لتحقيق مصالح الإنسان و وتحسين عمران الأرض، من خلال التنمية العمرانية والمعمارية. وهذه غاية تندرج بشكل تام تحت المقاصد الشرعية الإسلامية الكلية. كما أنها مطلب عالمي يزداد الإلحاح عليه.

 و رغم ذلك، فنجد أن كثيراً من الممارسات المعمارية والعمرانية المعاصرة، محليا وعالميا، تعمل بصورة عكسية، وذلك من خلال المساهمة في الاستغلال غير المرشد للموارد، أو العمل على تدهور البيئة الطبيعية.

وانطلاقا من دور جامعة الملك سعود في خدمة المجتمع، وفي رفع مستوى البيئة العمرانية، فتتولى كلية العمارة والتخطيط تنظيم هذا المؤتمر، للإسهام في ترسيخ أسس ومفاهيم التقنية الايجابية و توسيع مجالات دعمها للاستدامة في العمران.

أهداف المؤتمر:  

يهدف المؤتمر إلى:

  • إحياء دور العمارة والعمران  في تحقيق الاستدامة البيئية والثقافية للبيئة المبنية، واستثمار التقنية لتحقيق ذلك.
  • المساهمة العملية في رفع مستوى البيئة العمرانية والمعمارية، والحفاظ على جودتها، في ظل الإمكانات الهائلة التي تكمن في التكنولوجيا الحديثة.
  • دعم التعاون البناء بين الخبراء والمتخصصين، لتحقيق التكامل الفني والمعلوماتي.

 

للمزيد حول المؤتمر اضغط هنا

محاور المؤتمر: (للاطلاع على النص الكامل للابحاث اختر المحور)

العمران والاستدامة

تقنيات البناء  والاستدامة

سياسات واستراتيجيات متطورة في مجال العمران

التقنية  والاستدامة في التعليم العمراني

التقنية والاستدامة في الإسكان الميسر

للاطلاع على قائمة لكل البحوث (مع اسماء الباحثين ) اضغط هنا